سياسات كلية الصيدلة – جامعة المنيا

تتبنى الكلية سياسات واضحة تعكس رسالتي الكلية والجامعة، وتساعد علي تحقيق الأهداف الإستراتيجية للكلية. ورغم قصر عمر الكلية فإنها تطمح على المدى القريب إلى تحقيق وضع جدير بالاحترام بين الكليات المناظرة لها على المستوى القومي من خلال تبنيها لتلك السياسات. كما تطمح في الأجل الطويل إلى تحقيق وضع تنافسي لها على المستوى الإقليمي. كذلك تتبني الكلية المعايير القومية المرجعية لقطاع الصيدلة. ولتحقيق الاهداف المنشودة فإن الكلية تحرص على العمل على تبنى سياسات تغطى كافة المحاور تسير فى نفس الوقت فى مسارات متوازية.

أولاً: سياسات الكلية في مجال شئون التعليم والطلاب

في ضوء رؤية الكلية ورسالتها فإن كلية الصيدلة جامعة المنيا تسعى لزيادة فاعلية العملية التعليمية وتحقيق مخرجات عالية الجودة من خلال مجموعة العمليات التي توفر فرص التعليم والتعلم المتميز للجميع . وفيما يلي السياسات التي تخص شئون التعليم والطلاب.:

· تطبيق اللوائح والقوانين والقواعد ذات الصلة وذلك بالالتزام بالقواعد العامة التي يقرها مجلس الكلية. والعمل علي تحقيق المعدلات الدولية فى نسب الطلاب لأعضاء هيئة التدريس والتسهيلات المادية للتعلم. كذلك الالتزام بالتخصص العلمي عند توزيع المقررات الدراسية في مرحلة البكالريوس. وفي هذا الإطار فانه يجب الالتزام بالجداول الدراسية المعلنة لكافة الفرق الدراسية مع عدم التعديل إلا لأسباب قاهرة مع موافقة مجلس شئون التعليم والطلاب.

· تطوير ومراجعة المقررات الدراسية: وذلك عن خلال تبنى المعايير الأكاديمية المرجعية (NARS ) والسعى الجاد لتطبيقها على الوجه الأمثل. وتوصيف البرامج والمقررات الدراسية طبقاً للمعايير الأكاديمية. المراجعة والتقويم الداخلى والخارجى للبرامج والمقررات الدراسية. التحديث المستمر للمقررات الدراسية والبرامج التعليمية بما يتوافق مع إحتياجات سوق العمل ومواكبة التطور العلمي في مجال الصيدلة. وإتاحة الفرصة للأقسام العلمية للتقدم ببرامج دراسية خاصة وذلك من خلال المقررات الاختيارية لطلاب الفرق النهائية .

· توفير الوسائل الداعمة للتعلم من خلال تهيئة البنية التحتية والمعامل وقاعات الدراسة بما يتوافق مع المعايير القياسية للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد. وتشجيع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في وسائل وبرامج التعلم . والعمل علي إصدار كتاب جامعي معتمد من مجالس الأقسام بصوره لائقة ويطبق فيه سياسة حقوق الملكية الفكرية والنشر ويعرض بسعر مناسب مع الالتزام بإصداره في ميعاد مناسب من الفصل الدراسي. وفي حالة عدم توفر الكتاب الجامعي فانه يجب إلزام مجالس الأقسام بالإعلان عن المصادر التعليمية المختلفة (مصادر محلية ودولية متوفرة بالمكتبة) على أن تكون فى متناول الطالب من حيث السعر وإمكانية الوصول إليها.

· تطوير نظم الامتحانات ووسائل التقويم : الإعلان عن نظم الامتحانات النظرية والشفوية والعملية بعد اعتمادها والالتزام بالمواعيد وكذا أسماء المصححين والمراجعين طبقا لما يقرره مجلس القسم والإلتزام بأساليب التصحيح وتوزيع الدرجات طبقا لما يقرره مجلس القسم ويحقق قياس أهداف المقرر. والعمل علي تطوير وسائل التقييم باستخدام اكثر من وسيلة وعدم الاعتماد بشكل كبير علي الاسئلة التي تتطلب الحفظ فقط. والاستفادة من تقارير الممتحنين والمراجعين الخارجين والاستبيانات في تطوير وتحديث وسائل التقويم.

· تشجيع الانشطة الطلابية: الاهتمام بسلة الأنشطة الطلابية وتشجع الكلية طلاب الفرق الدراسية المختلفة بها علي الاشتراك فيها بواسطة عمل لجان رياضية وثقافيه وترفيهة وغيرها والتي تساعد علي بناء الطالب ذهنياً ونفسياً وبدنياً . كما تساعد علي تقوية اواصر العلاقة بين الاساتذه والطلاب بالإكثار من الأسر التي تتيح لعدد اكبر من الطلبة للمشاركة مع استاذهم الذين اختاروه ليكون مشرفاً عليهم.

· التحويل من التعليم إلى التعلم وتشجيع التعلم الذاتي بين الطلاب وذلك من خلال تشجيع الطلاب علي اعداد الابحاث والقاءها وحلقات النقاش والعمل الجماعي. كما يتضمن ذلك استحداث مجالات جديدة للتعلم مثل الثصميم الدوائي باستخدام برامج الحاسب الآلي وتصميم الاشكال الصيدلية ودراسة حالات المرضي في المستشفيات. وحتى يتسنى القيام بذلك فانه يجب تطوير المكتبة وتوفير المراجع الحديثة من الكتب في صورة ورقية , وانشاء وتطوير قاعات الحاسب الآلي وتزويدها بشبكة الانترنت واتاحتها للطلاب بشكل مجاني , وزيادة عدد نقاط الانترنت المتاحة للطلاب وتحويل المقررات الدراسية إلى مقررات إليكترونية.

· العمل على رضاء الطلاب والمستفيدين من الخدمة: وزيادة الرضاء العام لأطراف العملية التعليمية باستخدام التقويم المستمر لأداء أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم. والتقويم المستمر للفاعلية التعليمية. وإستخدام أساليب تقويم مناسبة للمعايير الأكاديمية المتبناة. كذلك نشر العدالة بين الطلاب (آلية الشكاوى ـ التظلمات).

· استخدام التدريب لتحسين اداء العملية التعليمية عن طريق عقد الدورات وورش العمل وذلك لتدريب أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على كيفية إستخدام الطرق الحديثة للتعلم. وتدريب العاملين على نظم المعلومات الإدارية (MIS ) والذي يضمن سهولة التسجيل والحصول على البيانات. كما يتضمن ذلك تدريب الفنيين لتجهيز المعامل والقاعات الدراسية.

· التدريب الميداني للطلاب : تسعي الكلية الي تدريب الطلاب في مجالات مختلفة من العمل الصيدلي وتوفير فرص تدريبية في اكثر من مجال. فتقوم ادارة الكلية بتقسيم الطلاب تبعا لتوزيعهم الجغرافي الي عدة مجموعات وتجعل لكل مجموعة مشرفاً من أعضاء هيثة التدريس يتناسب مع موقعهم الجغرافي, ويقوم المشرف بمتابعة اداء الطلاب للتأكد من التزام الطلاب بساعات التدريب المقررة. كذلك يتم عقد امتحان نظري للتأكد من المام الطلاب بكافة الجوانب المطلوبة اثناء فترة التدريب. ولا يتم اعتماد نتيجة طالب البكالوريوس الا بعد اجتيازه التدريب الميداني وكذلك الامتحان النظري المخصص له.

· الدعم المستمر للطلاب والإرشاد الأكاديمى : وذلك من خلال اصدار دليل الطالب في بداية العام الدراسي وفيه يتعرف الطالب علي مختلف أقسام الكلية ورؤية ورسالة الكلية ونظم تحويل الطلاب بين الجامعات. وتفعيل نظام الإرشاد الأكاديمي ونظام الساعات المكتبية بما يساعد علي تقوية أواصر الصلة بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس. و تشجيع الطلاب ذوى القدرات العالية وذوى القدرة على التميز والإبداع ورعايتهم. و رعاية الطلاب المتعثرين محدودي القدرات وتوفير سبل الدعم العلمي والمادي لهم. كذلك رعاية ودعم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. بالاضافة الي عمل بنوك الأسئلة . كما يتضمن ذلك الرعاية الصحية للطلاب من خلال العيادة الطبية وعيادة الاسنان المتوفرة بالكلية.

· إتباع و الإعلان عن سياسات المؤسسة لقبول وتحويل الطلاب التي تحددها المجالس المختصة.

· إتباع آليات وخطط للتغلب علي ظاهرة الدروس الخصوصية

آلية الشكاوى

١ - وجود صندوق للشكاوى.

۲ - يتم فتح الصندوق بوجود موظف شئون الطلاب وإثنين على الأقل من الطلبة كل أسبوع.

٣ - يتم فرز وتصنيف الشكاوى بواسطة لجنة الشكاوى بالكلية.

٤ - يتم توزيع الشكاوى إلى الحهة الإدارية المختصة للرد عليها ومحاولة إزالة أسباب الشكاوى.

٥ - عمل سجل للشكاوى بالرقم والميعاد.

٦ - تجميع ردود الشكاوى من الجهات المختصة وإعلانها فى أماكن واضحة.

آلية التظلمات

1. يتقدم الطالب بطلب للسيد الأستاذ الدكتور/ عميد الكلية متضمناً رغبته فى مراجعة درجات التحريرى لهذا المقرر فيقوم سيادته بإحالته إلى السيد الاستاذ الدكتور/ وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب لإتحاذ اللازم والذى يقوم بدورة إلى إحالة الطالب للسيد الاستاذ الدكتور / رئيس الكنترول المختص .

2. يقوم السيد الاستاذ الدكتور/ رئيس الكنترول المختص ببحث الطلب والتأكد من درجات الطالب ومراجعتها.

3. فى حالة وجود إختلاف فى درجات الطالب يقوم الكنترول بإستدعاء السيد الأستاذ الدكتور/ رئيس القسم التابع له هذا المقرر.

4. يقوم السيد الاستاذ الدكتور/ رئيس القسم مع السيد الاستاذ الدكتور/رئيس الكنترول المختص بمراجعة درجات كل سؤال من إجابات الطالب ومقارنتها بالدرجة المدونة لهذا السؤال ويقوم القسم المختص بإعداد تقرير نهائى لهذة الحالة ويعرض على السيد الأستاذ الدكتور/ وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والذى يقوم بدورة بعرض التقرير للسيد الأستاذ الدكتور/ عميد الكلية لإحاطة سيادتة وإخطار الطالب بالنتيجة النهائية.

ثانياً: سياسات الكلية في مجال الدراسات العليا والبحث العلمي

للوصول إلى صياغة وتطبيق خطة للدراسات العليا والبحث العلمي والأنشطة العلمية الاخري في ضوء رؤية ورسالة الكلية مع وضع متطلبات المجتمع المحيط علي قمة الاعتبارات فقد قامت الكلية بوضع السياسات التالية للدراسات العليا والبحث العلمي:

· وضع خطة بحثية عامة للكلية للارتقاء بأنشطة البحث العلمي بالكلية تعتمد علي الاحتياجات الفعلية للمجتمع المحيط وتواكب أهم المستجدات العلمية العالمية , وحث الاقسام العلمية علي تبني خطط خمسية تتناسب مع الخطة العامة للكلية والالتزام بتنفيذها وتحديث الخطة البحثية للأقسام العلمية كل ثلاث سنوات. وربط خطة البحوث بالكلية بالخطة البحثية للجامعة و‌ربطها بأهداف الجامعة وخطط التنمية وحاجات المجتمع، ، وإحتياجات الكلية من تخصصات جديدة. كما تضمن البعد عن الازدواجية والتكرار والإفادة من الدراسات السابقة.

· التطوير الدائم لخطة البحث العلمي بالكلية وربطها برؤية الكلية واحتياجات المبتمع عن طريق:

o توجية البعثاث الداخلية والخارجية لخدمة رؤبة ورسالة الكلية والجامعة .

o تحفيز شباب الباحثين للمشاركة الفعالة في المشروعاث البحثية .

o عقد مؤتمر علمي للقسم وللكلية في نهاية العام الدراسي لعرض ما تم إنجازه وتنفيذه في الخطة البحثية في مشروعات الماجستير والدكتوراه وإعطاء فرص للدارسين لعرض المشاكل التي تعوق البحث ويوثق ذلك في مجالس الأقسام.

o التطوير والتحديث المستمر للمعامل البحثية وتوفير الاجهزة العلمية الحديثة التي تخدم العملية البحثية وتعظيم الاستفادة منها وتدريب الباحثين عليها.

· الارتقاء بجودة الابحاث العلمية وتشجيع النشر العلمي المتميز وتشجيع أعضاء هيئة التدريس علي النشر في المجلات العلمية الدولية المحكمة ذات معاملات التأثير المرتفعة . ويشمل ذلك توفير مصادر الاطلاع علي احدث التطورات العلمية من خلال تفعيل وتحديث المكتبة الورقية والرقمية . و‌توفير وسائل الاتصال الحديثة وأحدث الإصدارات العلمية من دورات وكتب وغيرها. بالاضافة الى العمل علي نقل وتوطين التقنية الحديثة والمشاركة في تطويرها وتطويعها لتلاءم الظروف المحلية لخدمة أغراض التنمية.

· تشجيع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة علي:-

o الاشتراك في المؤتمرات العلمية القومية والإقليمية والدولية , وتقديم الدعم الفني والمالي اللازم لهم.

o حضور الندوات العلمية التي تساهم فى التعرف على احتياجات سوق العمل والمشكلات التي تواجهه والعمل على حلها من خلال المشروعات البحثية . وتوجيه الباحثين نحو الابحاث العلمية الاكثر فاعلية في الخدمة المجتمعية.

o الاشتراك في الدورات التدريبية وورش العمل الخاصة بالبحث العلمي. وإكساب معاوني اعضاء هيئة التدريس مهارات الكتابة العلمية السليمة ومبادئ البحث العلمي وتدريبهم علي استخدام الاجهزة العلمية المختلفة.

o إجراء البحوث العلمية المبتكرة، وتهيئة الوسائل والإمكانات البحثية لهم، وخاصة المتفرغين منهم تفرغاً علمياً، وتمكينهم من إجراء أبحاثهم في جو علمي ملائم.

· ‌التعاون مع الهيئات والمؤسسات العلمية والبحثية داخل الوطن وخارجه عن طريق إجراء البحوث وتبادل المعارف والخبرات. وتشجيع الشراكة فى البحوث العلمية بين التخصصات المختلفة أو المناظرة. وتنسيق العمل بين وكلاء الكليات للدراسات العليا في الجامعة، والعمل على إلغاء الازدواجية في أدائها، وتشجيع الأبحاث المشتركة بين الأقسام والكليات لرفع كفاءة وفاعلية استخدام المواد المتاحة.

· بناء قاعدة بيانات تشمل كافة البحوث العلمية والابحاث والباحثين والرسائل العلمية المنشورة بواسطة اعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والباحثين بالكلية واتاحة تللك المعلومات للجميع للاستفادة منها. إنشاء قاعدة معلومات للأبحاث الجارية والمنتهية في الجامعة، وتبادل المعلومات البحثية مع الجامعات ومراكز البحوث الأخرى. كذلك ضروة عمل تفرير سنوي عن الابحاث الثي ثم نشرها في الدوريات المحلية أو العالمية من قبل الاقسام العلمية وعمل نشرة بملخصاث الابحاث المنشورة.

· تنمية الموارد المالية اللازمة لتمويل ودعم البحث العلمي عن طريق تنمية قدرات معاوني اعضاء هيئة التدريس والباحثين للحصول على منح قومية ودولية. وتشجيع الحصول علي المشاريع البحثية . واقامة شراكة فعالة مع الجامعات والمؤسسات الانتاجية والبحثية المختلفة. وتشجيع الأفراد والمؤسسات لدعم وتمويل المشاريع البحثية.

· نشر أخلاقيات البحث العلمى.

· التكامل مع سياسات الكلية فى مجال التعليم ومجالات خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

الارتقاء بالدراسات العليا وتطويرها

· الارتقاء بالدراسات العليا وتطويرها لتمكينها من الاسهام بفاعلية في تعزيز كفاءة العملية التعليمية لمرحلة ما بعد البكالريوس.

· الارتقاء بنوعية وتأهيل خريجي الدرسات العليا بما يحقق درجة رفيعة لمستوي الكفاءة الخارجية لها.

· تطوير اساليب وأهداف الدراسات العليا والرسائل البحثية والعلمية في خدمة العلم والعملية التعليمية وخدمة المجتمع عن طريق:

o مراجعة و تطوير اللوائح الخاصة بمرحلة الدراسلت العليا لتكون بنظام الساعات المعتمدة.

o مراجعة وتطوير برامج الدراسات العليا الحالية.

o اعداد برامج دراسات عليا ممتميوة تتفق مع السمات المميزة للكلية.

· زيادة اعداد الملتحقين ببرامج الدراسات العليا لخريجي الكلية والكليات الاخري والوافدين.

· تنمية الموارد المالية الذاتية للدرسات العليا بهدف استمرارية جودة المخرجات التعليمية المستهدفة عن طريق:

o فرض مصاريف تأجير المعامل لاجراء البحوث.

o تشجيع اقبال الطلاب الوافدين في الدراسلت العليا.

ثالثاً: سياسات الكلية في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة

تعمل الكلية علي تحقيق التكامل والتنسيق في المجهودات التي تقوم بها الكلية من جهة والجامعة من جهة أخرى في إطار الخطط التنموية للدولة وخطط حماية وتنمية البيئة وخدمة المجتمع. وذلك بالتنسيق مع الجهات التنفيذية والمنظمات الأهلية والقطاع الخاص لتحقيق أهداف الكلية في خدمة المجتمع من خلال السياسات التالية:

· تبنى ودعم الأنشطة البيئية والخدمية وتوسيع نطاق خدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال تشجيع العمل التطوعي في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وإشراك الطلاب وطلاب الدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في أنشطة خدمة المجتمع. وتحفيز الطلاب على المشاركة المجتمعية وفي حملات التوعية للمجتمع المحلي المحيط.

· تنظيم حملات التوعية لرفع الوعي الصحي من خلال الاشتراك في القوافل الطبية في المجتمع المحلي المحيط. وتنظيم حملات توعية للمجتمع المحلى يشارك فيها الطلاب والأساتذة لنشر الوعي البيئي، وذلك بالتنسيق مع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة.

· المساهمة في تشغيل الخريجين والتواصل مع جهات العمل المختلفة لحفزهم على إيجاد فرص عمل للخريجين الجدد من خلال مكتب متابعة الخريجين. وعمل آلية للتواصل المستمر مع الخريجين.

· الحفاظ على سلامة البيئة الداخلية للكلية وحمايتها من التلوث وترشيد استخدام الموارد (المياه ، الطاقة،...). والمتابعة المستمرة لإجراءات الأمن والسلامة بالكلية من خلال إدارة الأزمات والكوارث واجتماعاتها الدورية ولجان المتابعة الدورية.

· التواصل المستمر مع المؤسسات والشركات العاملة في مجالات الصيدلة والمستفيدين. وتقديم الاستشارات للمؤسسات و المصانع. والقيام بالتجارب المعملية التي تحتاجها المؤسسات والمصانع مع تقديم الشهادات. وقيام الورش الإنتاجية بإنتاج ما تحتاجه المؤسسات و الهيئات التعليمية و المؤسسات الأخرى.

· التواصل المستمر مع المجتمع المدني والوقوف على إحتياجاته وتوجهاته بما يساهم في حل المشكلات البيئية وتنمية الوعي البيئي. وتقديم الدعم العلمي والتدريبي لكافة أطراف البيئة والمجتمع من خلال عمل الدورات التدريبية التي تناسب احتياجات المجتمع وذلك حسب متطلبات السوق. وتفعيل دور الوحدات والمراكز ذات الطابع الخاص بالكلية لخدمة المجتمع والاهتمام بتسويق خدماتها.

· التكامل مع سياسات الكلية في مجال التعليم ومجال البحث العلمي.

////////////////////////////////// التالي منقول حرفياً من كلية آخرى /////////////////////////////

رابعاً: .السياسات الإدارية

تلتزم الكلية بتطبيق سياسة إدارية تعتمد على:

1. الالتزام بمعايير تعيين الكوادر الإدارية الجديدة طبقا لمعايير اختيار القيادات الإدارية بالكلية المعتمدة والموثقة والمعلنة دون تحيز.

2. الدعم والمساندة للجهات والإدارات المختلفة داخل الكلية عن طريق:

o توفير المستلزمات اللازمة للإدارات المختلفة بما يكفل تسيير الأمور الإدارية فيها.

o تدريب الموظفين فى المجالات التقنية وغيرها من المجالات.

3. تعزيز الكفاءة الإدارية وتأسيس عمل مؤسسي يستند إلى الكفاءة عن طريق:

o تقييم وتطوير الهيكل الإداري.

o رفع الوعي بالتوصيف الوظيفي للموظفين والعمال.

o قياس مؤشرات الأداء للموظفين ومناطق التركيز لمعرفة مدى تطابق الأداء مع الخطة الاستراتيجية للكلية.

o استخدام نتائج تحليل مؤشرات الأداء للموظفين والقيادات الإدارية فى تحديد الاحتياجات التدريبية لهم.

4. ترسيخ ثقافة العمل الجماعي بين موظفي الكلية من خلال عقد اجتماعات دورية للموظفين للتوعية بروح العمل الجماعي على كآفة المستويات والأصعدة.

خامساً: السياسات المالية

1. العمل علي تنمية الموارد المالية والذاتية للكلية عن طريق تفعيل دور الوحدات ذات الطابع الخاص بالكلية (مركز الاستشارات السياحية والفندقية) وتسويق خدماته.

2. الدعم المادي للعملية التعليمية والبحثية بالكلية عن طريق:

o استكمال الأجهزة والمعدات التي تضمن نجاح العملية التعليمية وانسيابها دون عوائق

o تحديث الأجهزة والمعدات بمعامل الحاسب الآلي.

o التحديث والتطوير المستمر لقاعات المحاضرات وتزويدها بكافة الوسائل المرئية والمسموعة والتي تساعد علي حسن سير العملية التعليمية.

o الإنفاق علي رفع كفاءة التدريب العملي للطلاب لزيادة ورفع مستوي أدائهم المهني.

o مكافآت للطلاب المتفوقين في الفرق الدراسية المختلفة.

o مكافآت مالية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على نشر الأبحاث العلمية في دوريات عالمية ذات معامل تأثير مرتفع.​